تداعب الطيز بزب مطاطي و تدخله في فتحتها الشرجية الإباحية

مقطع جنس لفتاة تداعب الطيز الكبير الذي تملكه بزب مطاطي و هي على السرير و هذا من شدة محنتها و اشتياقها للنيك و السك فقد كانت وحيدة في البيت و نياكها لم يعد بعد و حتى تستقبله احسن استقبال كانت تهيج نفسهاو  ترفع شهوتها حتى تكون جاهزة للزب . و امسكت زب مطاطي بحجم الزب و له راس و استلقت على جنبها الايمن و هي عارية و ظهر طيزها الضخم جدا الكبير ذو البياض الناصع المثير و كسها من امامه و كان ذو شفرتين ورديتين و مثير جدا و مررت الزب المطاطي على كسها و ادخلته قليلا و لعبت به حتى يتبلل الزب المطاطي من ماء كسها ثم عادت تداعب الطيز مرة اخرى و الزب المطاطي يحوم حول الفتحة الشرجية المغلوقة ذات اللون الوردي المثير جدا و بدات تدفع و تحاول ادخاله في طيزها و هي جد مترددة لانها تعلم ان الزب يسبب بعض الالم في البداية و لكن حين ادخلته ارتاحت و شعرت اخيرا باللذة

ثم ادخلت الزب المطاطي كلية في طيزها حتى لم يبقى سوى ما كانت تستطيع حمله و مسكه و رغم ذلك فقد دفعته و لم تبقي منه شيئا و هكذا تركته من يدها و اصبح مغروس في طيزها كانه جزرة و سخنت الفتاة اكثر حين احست بالزب يملا طيزها . و بدات تفرك على كسها و تستمني و تهيج الكس و اصابعها تلاعب الشفرتين و الفتاة قد التهبت شهوتها اكثر من كثرة ملاعبة الكس و هي تعتصر من اللذة و الزب المطاطي ما زال في طيزها ثم دفعته من الدخال و اخرجته قليلا من الطيز حتى وجدت طرفه الذي تمسك به و عادت تدعاب طيزها مرة اخرى و هي تحس باللذة . و اكملت الفتاة تهييج شهوتها و هي تدخل الزب المطاطي في الطيز و تلعب به و يدها الاخرى على الكس او صدرها الجميل و داعبت كل جسمها تحضيرا للممارسة الجنس مع حبيبها الذي سيجدها طرية و ساخنة

���������� مقطع فيديو إباحي

أفضل الاتجاهات الإباحية